عن اللجوء والهجرة والاندماج

اليونان تحكم إغلاق البوابة الشرقية لأوروبا أمام طالبي اللجوء

وضعت السلطات اليونانية على الحدود مع تركيا، شاحنة مدرعة على متنها جهاز صوتي، يصدر أصواتاً تصم الآذان، ضمن مجموعة إجراءات تهدف إلى إحكام إغلاق البوابة الشرقية لأوروبا أمام طالبي اللجوء.
ونقلت وكالة “أسوشيتد برس”، أن الجهاز الذي لا يتعدى حجمه حجم جهاز التلفاز، هو حلقة من سلسلة حواجز “رقمية وتجريبية” جديدة جرى اختبارها خلال الأشهر الماضية على الحدود اليونانية مع تركيا، والبالغ طولها 200 كيلومتر، لمنع المهاجرين من دخول دول الاتحاد الأوروبي بشكل “غير قانوني”.
وأوضحت أن أبراج المراقبة القريبة من الحدود مجهزة بكاميرات بعيدة المدى، وأجهزة استشعار يمكنها توفير بيانات وإرسال المعلومات لمراكز التحكم والإبلاغ عن حركات مشبوهة من خلال تحليلات الذكاء الصناعي.
وقال رئيس حرس الحدود في المنطقة، الرائد ديمونستينيس كامارجيوس، إن تلك الإجراءات “ستمكننا من تكوين صورة واضحة لما يحدث قبل الحدود”، مبيناً أن شبكة المراقبة المقرر بناؤها على الحدود تهدف لاكتشاف المهاجرين في وقت مبكر وردعهم عن العبور.
وأكد كامارجيوس، أن العناصر الأساسية لهذه الشبكة سيبدأ العمل بها في نهاية العام الحالي، مضيفاً: “مهمتنا هي منع المهاجرين من دخول البلاد بشكل غير قانوني، لذا نحن بحاجة إلى معدات وأدوات حديثة للقيام بذلك”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى