عين على سوريا

متدين وليبرالي

من الحاج درويش.. الدرويش جدا.. الى الشعب المتنين بستين نيلة.. وبعد
يخطر لي ان أسالكم:
إنتو ليش عملتو ثورة؟..
مو مشان التعددية السياسية و حرية الرأي و قبول الآخر و القضاء على الفساد والمحسوبيات؟..
إيه بس إنتو عملتو تماماً متل ما عمل النظام اللي ظلمكم..

المتدين مبعوص من الليبرالي..
والليبرالي متخوزق من المتدين..

وكتيبة (أب ماجد الدمشقي) داخلة بحرب مع كتيبة (ملاك الله الداغستاني)
وإطلاق نار و هدر رصاص..
و النظام قاعد بالزاوية عم يتفرج ويضحك..

حتى على الصعيد الإجتماعي..
المحجبة بتشوف اللي مو محجبة شرموطة.. أو على الأقل رايحة بتذكرة ذهاب بلاعودة على جهنم..
واللي مو محجبة كل همها تثبت للمحجبة إنها غبية و متخلفة..

و إذا إبن عمك رأيه الشخصي إنو وجود النظام الحالي أفضل من غيابه
لأن الفوضى رح تزيد..
بيصير شبيح ومنافق و عوايني..

و لو إبن خالتك معارض للظلم والفساد وسياسة التخويف والتجويع والقهر الممنهجة من قِبل النظام..
بيصير مندس و متآمر و إخونجي

المثلي إذا صرّح بمثليته ما بتقبلوه..
والملحد بتحاربوه..
و الوسطي بين رجليكم بتدعسوه..

لك حتى صاحبك إذا طوّل لحيته
ولبس جلابية وقضاها صلاة وقرآن بالمسجد.. وقال إني وهبت نفسي لله..
صار بنظر صاحبك الملحد..
داعشي و متطرف و خاروف.. وبيعمل منو مسخرة..
مع إنو دوخنا بتنظيره عن الأديان إنها ضد قبول الآخر والتعدد الفكري..

أنا ذات نفسي لك عمي..
حبست حالي بهالبيت وقلت لإم عبدو والأولاد:
لا بدي شوف قناة الجزيرة ولا قناة الدنيا ولا حتى قناة طيور الجنة..
رح إكفي غيري شري.. واحتفظ بقناعاتي لنفسي..
بتتوقع إني خلصت؟..
لا والله لك عمي..
(هدوك) بيقولو عني إني مع (هدول)
و (هدول) بينسبوني ل (هدوك)..
و (هدوليك) بيعتبروني مرتد..
لا هدول بيقبلوني ولا هدوك بيرحموني ولا هدوليك بيفهموني..
و خرا عالجميع..

ببلدنا لك عمي..
عـادي يـكون مو عـاجبك الـوضع..
و يـتـهـموك بـ الـخـيـانة..
لأ.. و مـمكن يـهددوك بـ الـقـتل..
و آخرتـك تـهرب برا الـبـلد..

و عـادي أكـتـر يـكون عـاجبـك الـوضـع..
و كـمان يـقاطـعوك و يـتهـموك بـ الـخـيانة..
ويهددوك بـ الـقـتل..
و احـتمال طبعاً تـهرب بـرا الـبلد..

يـا لـطـيــف الناس اللي ضد بعض
شـو بـيشـبـهوا بـعـض..

تحياتي:
الحاج درويش..
منتصف القاع المزدحم..
أول مفرق بعد القافلة التي لاتسير
والكلاب التي بحّ صوتها من النباح..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى