بيت القصيد

كلب الست

الشاعر الكبير الراحل أحمد فؤاد نجم كتب قصيدة شهيرة أسماها “كلب الست “وحكايتها تقول كما رواها نجم بذات نفسه :إنه في عام 1963 وقع حادث في منطقة الزمالك بمصر أثار الجدل، حيث كان شباب كلية الفنون يقومون بالرسم على حائط أحد شوارع المنطقة بالقرب من فيلا أم كلثوم، وكان كلبها آنذاك الذي اطلقت عليه اسم “فوكس” يمشي بالقرب من الشباب، وفجأة قام بالاعتداء على شاب بسيط يدعى إسماعيل وعضه في ساقه وسقط وبسرعة أخذه زملاؤه وحرروا محضراً ضد صاحب الكلب ولم يكن أحدهم يعلم أنه كلب كوكب الشرق، مضيفاً: “بعد أن حرر أحد الضباط المحضر جاء ضابط يحمل رتبة أعلى منه وقام بحجز إسماعيل لمدة أسبوع حتى يتنازل عن المحضر الذي حرره ضد “كلب الست”.
هذه القصة استفزت نجم واعتبر أن الشاب أهين مقابل التنازل عن المحضر، ولهذا السبب كتب أحمد فؤاد نجم قصيدة كلب الست التي أزعجت وأغضبت السيدة أم كلثوم بشدة، لكنه ظل يغنيها هو والشيخ إمام في الندوات الشعرية .

القصيدة
في الزمالك من سنين وفي حمي النيل القديم
قصر من عصر اليمين ملك واحده من الحريم
سيطها اكبر من الادان يسمعوه المسلمين والتتار والتركمان والهنود والمنبوذين
ست فاقت علي الرجال فى المقام والاحترام
سيط وشهره وتل مال يعني فى غايه التمام
قصره يعني هي كلمه ليها كلمه فالحكومه
بس ربك لجل حكمه قام حرمها من الأمومه
والأمومه طبع ثابت جوه حوا من زمان
تعمل ايه الست جابت فوكس رومي له ودان
فوكس ده عقبال املتك عندو دسته خدامين
يعني مش موجود في عيلتك شخص زيو يا اسماعيل

اسماعيل ده يبقى واحد مالجماعه التعبانين
اللى داخو فالمدارس والمعاهد من سنين
هييييص يا كلب الست هيص لك مقامك فى البوليس
انتا فين وفوكس فين انتا مجنون ياسماعين
طيب ده كلب الست يابني انتا تطلع ابن مين
انت تطلع ابن مين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى