من نحن

مؤسسة إعلامية مستقلة، بلا تابوهات أو خطوط حمراءَ أو محظورات أو مقدَّسٍ يكون فوق النقد والبحث والنقاش وإبداء الرأي.

ننقل الحقيقة مجردة كما هي.. ولا شيئ سوى الحقيقة.

منبرنا هو ساحٌ مفتوحٌ للرأي والرأي الآخر دون تحيّز لإيديولوجيا أو انتماءٍ أو تيارٍ معين .

نقف إلى جانب كل قضية عادلة حول العالم في مواجهة الديكتاتورية والظلم والتعسف والإقصاء والعنصرية ودعوات الكراهية والجشع. نؤمن بالحرية والعدالة والمساواة بين كل البشر. ندافع عن حقوق الانسان ضد أيّة جهة تحاول أن تستلبه تلك الحقوق أو بعضها سُلطةً كانت أم مجتمعاً أم منظومة دينية أم منظومةً اقتصادية وسوق عمل . للمحبة والجمال والثراء الروحي والعاطفي والتبادل الثقافي والمعرفة والأدب مساحاتٌ عديدةٌ في مجلتنا.

من خارج السرب والروتين والأيديولوجيا الموجهة والتبعية، من سيل القبضات التي رُفعت على مر التاريخ حول العالم.. غضباً ومحبةً وتوقاً للخلاص والحرية والحقيقة والكرامة و العدالة، وُلدت مجلتنا… القبضة!