حراك الشعوب

الحراك النسوي في أمريكا ينتفض ضد قوانين جديدة تمنع الإجهاض

الحراك النسوي في أمريكا ينتفض ضد قوانين جديدة تمنع الإجهاض

احتشد آلاف المتظاهرين في واشنطن، السبت، رافعين لافتات كتب عليها شعارات على غرار “جسدي، خياري، حقي”، في إطار “مسيرة النساء” الهادفة إلى مواجهة حملة غير مسبوقة يشنها المحافظون ضد الإجهاض.

وقالت المدرسة المتقاعدة لورا بوشويتز (66 عاما) التي شاركت في مسيرة واشنطن “النساء بشر ولديهن حقوقهن وينبغي التعامل معهن على هذا الأساس. يجب أن يكون بإمكاننا اتخاذ القرار بشأن ما نفعله بأجسادنا. نقطة”.

وأضافت لوكالة فرانس برس “سئمت من إملاء الآخرين علي ما يمكنني القيام به وما لا يمكنني فعله.. فلتسمع المحكمة العليا”.

وأدى دخول قانون يحظر بشكل شبه كامل الإجهاض في ولاية تكساس حيز التنفيذ في الأول من سبتمبر، إلى سلسلة من الإجراءات والشكاوى القضائية فضلا عن هجوم مضاد في الكونغرس. لكن التظاهرات بقيت محدودة حتى الآن.

وقبل يومين من معاودة جلسات المحكمة الأميركية العليا التي ستكون الحكم في هذه المعركة، دعت حوالي 200 منظمة المدافعين عن حق الإجهاض إلى إسماع صوتهم في كل أرجاء البلاد.

وينظم الحدث الرئيسي في واشنطن حيث شارك آلاف في مسيرة تنتهي أمام مقر المحكمة العليا التي أقرت قبل 50 عاما حق الأميركيات في الإجهاض في حكم تاريخي معروف بقضية “رو ضد وايد”. لكن يبدو أن المحكمة العليا تستعد لتعديل موقفها على هذا الصعيد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى