منوع

اسمي كوفيد ولا أريد تغييره‎‎‎‎

أثار مؤسس شركة سفريات ناشئة في الهند “كوفيد كابور” الاهتمام في مواقع التواصل الاجتماعي وذلك بسبب اسمه. حيث تحمل صفحته الخاصة على تويتر عنواناً “اسمي كوفيد ولست فيروسا”.

إلى ذلك قال “كوفيد” إنه خلال سفره للمرة الأولى منذ انتشار كوفيد ١٩، خارج الهند التقى مجموعة من الناس كانوا يضحكون عليه بسبب اسمه.

وكتب كوفيد تغريدة قال فيها “الرحلات الخارجية المستقبلية ستكون ممتعة”، حصدت أربعين ألف إعجاب وتم إعادة نشرهاالجمعة.

ويحاول كوفيد تخطي الصعوبات وذلك خلال اجتماعات العمل منذ بداية تفشي الوباء ويقول عن اسمه انه “لا ينسى وله معنى جميل” وأنه لن يغيره.

About Post Author

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى