عين على العالم

الخسائر الاقتصادية لأوكرانيا حتى الآن

تُقدَّر الخسائر الاقتصادية المرتبطة بالحرب بأكثر من 515 مليار يورو حتى يوم الاثنين 28 مارس 2022، بعد أكثر من شهر بقليل من الغزو الروسي. قدرت السيدة سفيريدينكو، نائب رئيس الوزراء أيضًا، انخفاض الناتج المحلي الإجمالي بنحو 102 مليار يورو في عام 2022، أي انكماش يقدر بأكثر من 55٪ للاقتصاد مقارنة بعام 2021، تضاف إليها الآثار غير المباشرة للقتال على الاقتصاد، انفجار البطالة، الانخفاض الحاد في استهلاك الأسرة أو حتى الانخفاض في إيرادات الدولة.

قالت السيدة سفيريدينكو إن الخسائر هي الأكبر على مستوى البنية التحتية، حيث تضرر أو دُمِر ما يقرب من 8000 كيلومتر من الطرق، فضلاً عن عشرات المحطات والمطارات، بقيمة 108.5 مليار يورو. وأضافت أن عشرة ملايين متر مربع من المساكن و200 ألف سيارة دمرت خلال أكثر من شهر.

تتعرض ميزانية الدولة الأوكرانية لخطر التخفيض بمقدار 43.8 مليار يورو، وفقًا لوزير الاقتصاد، بانخفاض يقارب 90٪ عن الميزانية السنوية المخطط لها.

كل يوم تتغير الأرقام، ولسوء الحظ تزداد، كما أسفت السيدة سفيريدينكو على صفحتها على Facebook. وأضافت أن أوكرانيا ستطالب بتعويض مالي من المعتدي، إما من خلال أوامر المحكمة أو عن طريق تحويل الأصول الروسية (حاليًا) المجمدة في أوكرانيا مباشرة إلى الدولة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى