حراك الشعوب

امتعاض دولي من الهمجية الإسرائيلية حيال مشيعي جنازة الشهيدة شيرين أبو عاقلة

شارك آلاف الفلسطينيين في تشييع الصحافية شيرين أبو عاقلة التي قتلت برصاصة في الرأس قبل يومين خلال تغطيتها عملية إسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة. وصدرت ردود فعل دولية أعربت عن غضبها من الصدامات التي وقعت خلال الجنازة.

أعرب البيت الأبيض، اليوم الجمعة (13 مايو/ أيار 2022)، عن “انزعاجه الكبير” من أعمال العنف التي قامت بها الشرطة الاسرائيلية خلال جنازة الصحافية الفلسطينية الأمريكية شيرين أبو عاقلة. وقالت المتحدثة جين ساكي “لقد شاهدنا كل هذه الصور، إنها تثير انزعاجا كبيرا. نأسف للتدخل في ما كان ينبغي أن تكون جنازة هادئة”.

وأضافت “طلبنا احترام موكب التشييع وأقرباء الراحلة وعائلتها وسط هذه الظروف الحساسة”، مشيدة بـ”الصحافية المميزة” التي قتلت الأربعاء خلال عملية للجيش الاسرائيلي في الضفة الغربية المحتلة.

وبخلاف الاتحاد الأوروبي، تجنبت المتحدثة باسم البيت الأبيض التنديد بالاستخدام غير المتكافئ للقوة من جانب القوات الإسرائيلية خلال الجنازة. واكتفت بالقول “حين نقول إن (هذه المشاهد) مزعجة، فإننا بالتأكيد لا نبررها”.

وقال فرحان حق نائب المتحدث باسم الأمم المتحدة إن تلك المشاهد “صادمة للغاية” وقالت السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة ليندا توماس-غرينفيلد إنها “حزينة للغاية من الصور”.

وشارك آلاف الفلسطينيين الجمعة في القدس الشرقية في تشييع الصحافية شيرين أبو عاقلة. وقالت بعثة الاتحاد الأوروبي إلى الأراضي الفلسطينية في بيان “مستاؤون من العنف في حرم مستشفى القديس يوسف ومن مستوى العنف من دون طائل الذي مارسته الشرطة الاسرائيلية طوال مراسم الجنازة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى