عين على سوريا

وطن للبيع!

من الحاج درويش إلى الشعب المتنيّل بستّين نيلة..
أمّا بعد:

تعا قرّب ياحباب.. تفضلي يا مدام..
قرب قرب قرّب..
وطن للبيع..
مبادئ للبيع..
شعب للإيجار.

الشاطر صار يتاجر بوجعنا..
الفنانة الفلانية بعد ما تصبغ شعرها فوشيا
و تحط ميك أب “شانيل”
و تلبس بنطلون “فيرساتشي”..
و قميص “زارا”..
بتروح لحتى تاخد سيلفي
مع أولادنا الحفايا العرايا بالمخيم..
و بتنشر الصورة على حسابها الرسمي
وبتكتب تحتها:
(عن أي وجعٍ تتحدثون؟)
و خود على لايكات و تعليقات
بتمدح إنسانيتها و تواضعها
و صدرها المنفوخ..

واليوتيوبر فلان..
بعد ما اشترى كاميرا إحترافية بالتقسيط..
راح على المخيم..
و سجّل لقاءات مع الأرامل واليتامى مع موسيقى تركية حزينة بالخلفية..
لأ وبيعمل زوم على بنطلون مرقّع لطفل بردان.. وبيسألو:
(إنت بردان عمو؟)
طبعاً بردان يا إبن القحبة..
واللي بيبعصك إنو بعد ما سمع بإدنو وشاف بعينه االي بدها قلع..
مشي و كمّل يومه عادي ..

و كلّو كوم..
و جمعية (نحن أوادم) الخيرية
كوم تاني..
كاميرات و صحفيين..
و حملة تبرعات ضخمة تحت عنوان:
(أنقذوا إخوتكم السوريين من الجوع)
و بالآخر.. بيوزعوا على الناس
كيس رز و ربطتين معكرونة..
و بيصوّروهم إستكمالاً لحفلة
الإذلال و كسرة النفس..

أمّا الشيخ فلان إبن فلان..
بيخطب خطبة الجمعة عن ضرورة
نصرة (إخوته) المظلومين في سوريا..
و بيلعب بعقل أولادنا
ليروحوا يواجهوا الطيارة بالبارودة..
و إنت بتتوقع إنو بعد الخطبة الشرسة..
الشيخ مسافر فوراً على الجبهة
يقاتل في سبيل إعادة الحقوق المنهوبة لأصحابها ..
لكن بتكتشف إنو رجع على قصره اللي دفع تمنه أمير سعودي ..
وإنو إبنو عم يدرس
بزنس ادمنستريشن بإسطنبول..

بدك تضحك شوي لك عمي؟
اسمع هـالـخـبـر:
صرّحت الكويتية “سلوى المطيري”
إنها مسيطرة على ملك من ملوك الجن
و مُتّفقة معو..
يساعد المعارضة على إسقاط النظام..

آآخ..
الله يرحم إيامك يا “عرعور”
على القليل كان الدَّق على الـطناجر
عامل جوّ بالبيت..
و التّكبير على البرندة يكسِّبنا حسنات

تحياتي:
الحاج درويش ..
منتصف القاع المزدحم ..
أول مفرق بعد القافلة التي لا تسير
والكلاب التي بحّ صوتها من النباح.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى